تركيا تعمل على نقل ساكني مخيمات اللاجئين السوريين إلى كرفانات جاهزة

كرفانات للاجئين السوريين

اللاجئين السوريين في تركيا – إنشاء كرفانات لمخيم اللاجئيين السوريين

 تواصل الجهات المعنية بموضوع اللاجئين السوريين في تركيا جهودا حثيثة لتأمين مستلزمات الإخوة اللاجئين من المواد الغذائية والطبية والمعدات والتجهيزات اللازمة للحياة اليومية. وفي هذا الإطار تسعى الجهات المذكورة إلى تأمين بيئة معيشية افضل للزوار السوريين من خلال استبدال الخيام بالكرفانات المعيشية. بالرغم من الأعداد الكبيرة التي تتدفق من الجانب السوري إلا أن العمل يجري على قدم وساق لتأمين حاويات سكنية حيث تم تركيب حوالي 2000 حواية منزلية على مساحة 315 ألف متر مربع في مخيم كلس لتستوعب 10,000 شخص.

تعتبر تركيا من البلدان الرائدة عالميا في مجال صناعة حلول البناء الجاهز أو ما يسمى بالمسبق الصنع وتتنافس في تركيا الكثير من الشركات لتقديم خيارات متعددة من هذه المنتجات. تعتبر كارمود من الشركات الرائدة عالميا في إنتاج الكبائن, الحاويات المعيشية, البيوت الجاهزة والمباني الجاهزة وهي منذ تأسيسها عام 1986 صدرت منتجاتها إلى أكثر من 74 دولة حول العالم. كارمود كانت دائما سباقة في تقديم يد العون والمساعدة للمتضررين من الزلازل والحروب وذلك بتقديم الحاويات الجاهزة المعيشية المخصصة لسكن الطوارئ. مؤخرا تم نقل 500 كرفان من إنتاج كارمود إلى إقليم هاتاي لتقدم إلى الإخوة السوريين كسكن مؤقت حيث تتمتع هذه الحاويات بهيكل متين معزول ضد الحرارة والبرودة والأصوات المزعجة كما تؤمن مأوى وسكنا مريحا حيث تمنع تسرب الماء. تتميز هذه الحلول بسرعة إنتاجها وتركيبها بحيث تكون جاهزة للاستخدام فور تركيبها لذلك تمثل الحل الأفضل لسكن الطوارئ ما بعد الكوارث والحروب. تنتج كارمود الحاويات والكرفانات والكبائن وفقا لمخططات وأبعاد مختلفة و لاستعمالات كثيرة منها حاويات مكاتب, حاويات معيشية, حاويات منازل, حاويات مهاجع, حاويات مواقع العمل, كرفانات للسكن المؤقت, كبائن الحراسة والأمن, أكشاك بيع المواد الغذائية والكثير من الاستخدامات الأخرى.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا بلغ 192 ألفًا يقيمون في مخيمات موزعة على ثماني محافظات تركية بواقع 5 مخيمات في هاطاي، و3 في شانلي أورفا، و4 في غازي عنتاب، ومخيم واحد في كيليس وقهرمان مرعش وعثمانية وأضيامان وأضنة. كما بلغ الإنفاق الذي قدمته تركيا إلى اللاجئين السوريين أكثر من 400 مليون دولار.