كارمود تنتج مباني موقع عمل جاهزة لمشروع الشاه دينيز

البناء الجاهز التركي

وقع الاختيار على شركة كارمود, أحد أهم الأسماء العالمية في مجال المباني مسبقة الصنع والحاويات, لتنفيذ مباني موقع عمل لمشروع شاه دينيز والتي ستتضمن مبنى مكاتب إدارية ومبنى سكن للعمال. المشروع المسمى بالشاه دينيز يقع في أذربيجان على بعد 70 كم جنوب شرق مدينة باكو وهو عبارة عن حقل غاز طبيعي اكتشف عام 1999. من أجل مشروع التنقيب عن الغاز تم اختيار شركة كارمود لتزود المشروع ببنائي حاويات جاهزة للمكاتب الإدارية ومخيم لسكن العمال.

يتألف المشروع من مجمع مشكل من 126 حاوية ومن مبنى جاهز بمساحة مغلقة 2200 متر مربع. مجمع الحاويات والمبنى الجاهز سيتم استعمالهم من قبل المدراء, الكادر الفني والعمال في شركة بريتيش بتروليوم (BP). كارمود استكملت الإنتاج المسبق للمشروع في مصنعها وهي الآن في مرحلة التركيب.

تتضمن المباني التي صنعت من قبل كارمود مكاتب للمدراء والكادر الفني, مقاصف, مهاجع, غرف تبديل ملابس, مطبخ, وحدات مراحيض وحمامات, ومستودعات.

 

ما هو مشروع الشاه دينيز؟

تم اكتشافه عام 1999, مشروع الشاه دينيز من أكبر احتياطيات العالم من الغاز الطبيعي حيث يحتوي على تريليون متر مكعب من الغاز.

تم اكتشافه في أعماق بحر قزوين على بعد 70 كم جنوب شرق مدينة باكو. المرحلة الأولى بدأت عام 2006 من خلال شركة بريتيش بتروليوم التي بدأت بإنتاج 9 مليارات متر مكعب في السنة. المشروع يزود كل من أذربيجان, جورجيا وتركيا بالغاز منذ 2006.

 تطوير كامل لحقل الشاه دينيز

ما هي المرحلة الثانية لمشروع الشاه دينيز؟

المرحلة الثانية من مشروع الشاه دنيز أو ما يسمى “التطوير الشامل للحقل” هي مشروع ضخم سيزيد الطاقة الانتاجية بمقدار 16 مليار متر مكعب في السنة من إنتاج الغاز بالإضافة إلى 9 مليارات متر مكعب التي تنتجها المرحلة الأولى.

قيمة الاستثمار اللازمة لانتاج ونقل الغاز إلى الحدود الجورجية-التركية ستتجاوز 25 مليار دولار. هذا الاستثمار يتضمن إنشاء أنظمة خطوط أنابيب جديدة لنقل 6 مليارات متر مكعب بالسنة إلى تركيا و 10 مليارت متر مكعب بالسنة إلى الأسواق الأوروبية. المرحلة الثانية من الشاه دينيز تعتبر أضخم تطوير في قطاع الغاز في العالم وهي ستساعد على زيادة ضمان أمن الطاقة للأسواق الأوروبية من خلال افتتاح معبر الغاز الجنوبي الجديد.

تتضمن المرحلة الثانية من مشروع الشاه دينيز إنشاء جسرين جديدين مربوطان بالمنصات البحرية, برجا حفر عائمين,26 بئر تحت سطح البحر, 500 كم من أنابيب نقل الغاز تحت سطح البحر, توسعة منصة سانغاتشل, خط أنابيب جنوب القزوين, خط أنابيب إلى أوروبا وتركيا. من المخطط أن تبدأ عمليات تصدير الغاز ضمن المرحلة الثانية مع نهاية عام 2017.